لغة الصور

.حسب القول الألماني فإن الصورة تقول أكثر من ألف كلمة .مما يعني أن الصور يتم فهمها أسرع من اللغة .كذلك فان الصور تنقل المشاعر بشكل أفضل .لذلك تستخدم في الاعلانات العديد من الصور .تعمل الصور بطريقة مختلفة عن اللغات .فهي تظهر لنا عدة أشياء في وقت واحد في مجملها .و يعني ذلك، أن الصورة بأكملها لديها تأثير محدد .عند التحدث يتستعمل بوضوح كلمات عدة .لكن الصور و اللغة ينتميان إلي بعضهما البعض .لكي نصف صورة ما، نحتاج نحن إلي لغة .و علي العكس يتم فهم نصوص كثيرة أولا عن طريق الصور .العلاقة بين الصورة و اللغة تم بحثها من قبل اللغويين و السؤال الذي يطرح نفسه في المقابل: هل للصور لغة خاصة؟

.عند التصوير الفيلمي يمكننا أن نري صورا .لكن رسالة الفيلم ليست محددة بعد .اذا وظفت الصورة محل اللغة فيجب أن يكون لديها معني واضح .كلما اظهرت الأقل، كلما كانت رسالتها أكثر وضوحا .يعد المصور التوضيحي مثالا جيدا لذلك .فالمصور التوضيحي هو علامات صورية واضحة و بسيطة .فهي بديل للغة اللفظية، كما انها تتواصل مرئيا .الكل يعرف المصور التوضيحي لمنع التدخين .فهي تظهر سيجارة يشطبها خط .من خلال العولمة تصبح الصور دائما مهمة .لكن علي المرء أن يتعلم لغة الصور أيضا .فهي ليست في كل العالم مفهومة حتي لو تخيل المرء ذلك .لأن ثقافتنا تؤثر علي فهمنا للصور .ترتبط رؤيتنا بعوامل شتي .فكثير من الناس لا يرون السيجارة، بل فقط خطا مظلما